أعزاءنا القراء، في هذا المقال كتابة خطاب اعفاء، نهدف من خلاله إلى إعطاء فكرة واضحة عن ماهية خطاب الإعفاء، وكيف يكون، وما هي الخطوات التي يجب أن يُكتب وفقًا لها؛ حتى يخرج في حُلَّة جميلة تجد قبولًا من لدن متلقي الخطاب.

وللحصول على خدماتنا في كتابة الخطابات، يُرجى التواصل معنا عبر رقم الواتساب التالي: 0533243424

 فأهلًا وسهلًا ومرحبًا بكم على الدوام.

قراءنا الأفاضل/ إليكم كتابة خطاب اعفاء:

كتابة خطاب اعفاء

أعزاءنا القراء، نستهل معكم مقالنا عن كتابة خطاب اعفاء، ونرجو أن ينال رضاكم واستحسانكم، فتابعوا القراءة إلى نهاية المقال.

يتخذ كتابة خطاب اعفاء أهمية كبيرة في حياة المجتمع؛ كونه يستخدمه المواطنون لكتابته وتقديمه إلى الجهات ذات الاختصاص؛ لغرض الحصول على إعفاء قرض أو مديونية أو ضريبة، أو الإعفاء من منصب إداري، أو أي تكليف معين يرتبط به الشخص المُقدِّم لخطاب الإعفاء.

وعليه فإنَّ كتابة خطاب اعفاء لها مدلولها وأهميتها؛ لما لها من دور كبير في تذليل الصعوبات أمام المواطنين، ويعدُّ أهم عنصر لا بُد أن يحرص عليه طالب الإعفاء من أمر ما عند كتابة خطاب اعفاء، هو ذكر المبررات المقنعة التي دفعته لتقديم خطابه.

ومن ناحية أخرى فإنَّ كتابة خطاب اعفاء، ولا سيما الإعفاء من الرسوم أحد الخطابات الحساسة التي لا بُد من مراعاة البلاغة والدقة أثناء كتابتها، كما يجب وجود سبب واضح ومُقنع؛ حتى يتسنى للجهة المعنية بذلك دراسة الملف وتحقيق الغرض المنشود من هذا الخطاب.

طريقة كتابة خطاب إعفاء

عند كتابة خطاب اعفاء من الضروري أن نبحث عن الصيغة التي يجب أن نكتبه في ضوئها – عزيز القارئ – حيث إن ذلك من الأمور المهمة التي يجب السير عليها عند كتابة خطاب اعفاء، وهذه الخطوات تنحصر في ثلاثة أجزاء رئيسية، نُجملها فيما يأتي:

أولًا: مقدمة الخطاب: تتضمن مقدمة الخطاب الأمور الأساسية لبداية كتابة خطاب اعفاء، وتتكون من الخطوات الآتية:

  1. إن كل أمرٍ يبدأ بالبسملة تحلُّ فيه البركة؛ ولذا من الضروري أن نبدأ عند كتابة خطاب اعفاء بالبسملة (بسم الله الرحمن الرحيم)؛ لأنها تعبير راقٍ ووجداني، ويعبِّر عن الهوية والانتماء إلى الدين الإسلامي.
  2. الإشارة إلى اسم الجهة التي ستقوم بتقديم خطاب الإعفاء إليها، مع الاستعانة بالألقاب المناسبة للجهة، كالآتي: خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه، معالي رئيس الديوان الملكي/ …….، مدير إدارة بنك التسليف والادخار/ ………، سمو الأمير/ ……. وغيرها من الألقاب التي تتناسب مع منصب الجهة التي ستتقدم إليها بطلب الإعفاء.
  3. توجيه التحية إلى الجهة التي ستقدم إليها خطاب الإعفاء، والتحية المُعتادة التي تُقدم في جميع الخطابات هي (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته) ويمكن أن تكون التحية بالعبارة التي درج الناس عليها مثل: (تحية طيبة)، ثم نتبعها بجملة (أما بعد).
  4.  تحديد موضوع خطاب الإعفاء، بشكل مختصر، مثل: الموضوع/ كتابة خطاب اعفاء، سواء أكان ذلك الموضوع طلب إعفاء من رسوم جامعية، أو طلب إعفاء من مديونية، أو طلب إعفاء من منصب، أو غيرها من العناوين التي تُكتب في خانة الموضوع، والعناية بالموضوع أمر مهم جدًّا، حتى يكون لدى الجهة المعنية تصور إجمالي عام لما يحتويه الخطاب المُقدَّمُ إليها.
  5. الشكر والتقدير بأجمل العبارات وألطف الكلمات إلى الجهة التي ستقوم بكتابة خطاب إعفاء إليها، وهذا الشكر عادة يكون لما قدمته هذه الجهة من إنجازات خيرية وإنسانية لصالح المواطنين.

ثانيًا: متن الخطاب: يقصد بمتن الخطاب المحتوى والمضمون الذي يتضمنه خطاب الإعفاء، ويتمحور حول الأمور التالية:

  1. تخصيص فقرة تمهيدية للدخول في الموضوع عند كتابة خطاب اعفاء، مثل: (ولا يخفى على سيادتكم أني أرغب في أن أعيش حياة كريمة، ولكن الظروف المالية الصعبة وقفت سدًّا منيعًا أمام رغبتي)، أو (لقد لجأت إليكم بعد رفع شكوتي إلى لله تعالى، وذلك لما سمعته عنكم من دور كبير في عمل الخير للمحتاجين، دون كلل أو ملل).
  2. الإشارة إلى أسباب كتابة خطاب اعفاء الذي ترغب في تقديمه أو إرساله، ويلزم الابتعاد عن الإطالة والدخول في تفاصيل لا طائل منها، فكلما كان المعروض دقيقًا ومختصرًا كلما كان تلقي الرد عليه سريعًا، وينبغي أن يكون الموضوع واضحًا ومفهومًا وموجزًا.

ثالثًا: خاتمة الخطاب، وتحتوي على الأمور التالية:

  1. استعطاف الجهة التي ستُقدم إليها خطاب الإعفاء على النظر إلى الخطاب بعين الاهتمام والعناية، مثال: (نرجو من سيادتكم النظر لهذا الخطاب بعين العناية والاهتمام).
  2.  الثناء على الجهة التي قدمت إليها خطاب اعفاء، مثل أن تقول: (أسأل الله تعالى أن يبارك في عمركم، ويجعل مساعدتكم لي في ميزان حسانتك، ولكم منى أجزل عبارات الشكر والتقدير مقدمًا).
  3. تذييل خطاب الإعفاء بذكر بيانات ومعلومات المُرسِل، والتي تشمل (الاسم، رَقْم الهُوِيَّة الوطنية أو الإقامة، رَقْم الجوال، محل الإقامة، تاريخ تقديم الخطاب، التوقيع)؛ لأنَّ هذه المعلومات تعدُّ مهمة وضرورية في نهاية الخطاب، وتُكسبَه صفة الرسمية.

رابعًا: أمور مهمة ينبغي أن تتوافر عند كتابة خطاب اعفاء:

  1. إن خطاب الإعفاء يخضع لمعايير من المهم توافرها فيه، حتى يكون خطاب الإعفاء مُقنعًا للجهات المعنية، وهذه المعايير هي:
  2. تحري الصدق عند كتابة الخطاب، حيث ينبغي أن يكون خطاب الإعفاء صادقًا في لهجته ومضمونه.
  3. الحرص على دقة ورصانة الخطاب، بحيث تكون الحقائق التي يتضمنها دقيقة وواقعية، بحيث لا يجوز المبالغة.
  4. يجب كتابة خطاب اعفاء باللغة العربية الفصحى ذات البنية القوية المتماسكة والواضحة، دون تقعر أو تكلف وتجنب الأخطاء الإملائية والنحوية.
  5. تدعيم الخطاب بالوثائق والمُستندات التي تُؤكد صحة ما تقول، مثال: إذا كان السبب الداعي لتقديم طلب الإعفاء المرض، عليك أن تقوم بتقديم التقارير والمُستندات الطبية اللازمة التي تثبت بالفعل أنك مريض بالمرض الذي تم ذكره داخل الخطاب.
  6. إن خطاب الإعفاء يُعد من الخطابات الرسمية لأنه مُوجه إلى جهة رسمية، لذلك ينبغي أن يأخذ نمط الخطابات الرسمية وشكلها؛ ولذا ينبغي كتابة خطاب اعفاء بجهاز الكمبيوتر، من خلال برامج تحرير النصوص، مثل: برنامج Microsoft Word أو برنامج Open Office Writer، وتحرير خطاب الإعفاء بالكمبيوتر يُسدل عليه طابع الرسمية، ويجعل الكلام واضحًا بالنسبة للجهة المعنية، مع الحرص على أن يكون اللون المُستخدم في كتابة النصوص اللون الأسود، وأن يكون نوع الخط “Arial” وحجمه 16.

ماهو خطاب الإعفاء

يُمكن تعريف خطاب الإعفاء بأنه عبارة عن أحد أنواع الخطابات التي يتم تقديمها من المواطنين الذين تعرضوا لظرف ما، وسلكوا كل الطرق؛ من أجل التغلب على هذا الظرف، ولكن دون جدوى، مما ألجأهم إلى كتابة خطاب اعفاء إلى جهة تحمل صفة رسمية؛ بهدف الحصول على استجابة لمضمون خطابه.

وتتعدد أنواع خطابات الإعفاء، ومنها:

  1. خطاب إعفاء من منصب.
  2. خطاب إعفاء من ضريبة.
  3. خطاب إعفاء من مديونية.
  4. خطاب اعفاء من رسوم دراسية (مدرسية – جامعية).
  5. خطاب إعفاء من قرض.
  6. خطاب إعفاء من خدمة عسكرية.
  7. خطاب إعفاء من شهر الإنذار

ولا شك أن الإنسان تتكالب عليه في هذه الحياة الهموم والغموم، وتتوالى عليه الانتكاسات، ولا عجب فهذه حقيقة الحياة الدنيا التي يكابد فيها الإنسان أصناف الشدة والعناء والمشقة، يقول الله سبحانه وتعالى: {لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ} [البلد: 4].

وعليه، فإنه ينبغي على الإنسان ألَّا يستسلم لهذه العقبات والنكبات وألَّا يخضع لها، وعليه أن يبذل كل قوته، وأن يسلك جميع السبل ليتجاوز هذه العقبات التي تقابله في حياته، حتى لا تكون حائلًا وتثنيه عن إكمال مسيرة حياته بطريقة صحيحة.

نموذج لإعفاء

النموذج التطبيقي

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ مدير إدارة بنك التسليف الموقر.

تحية طيبة ندية، أما بعد:

الموضوع/ طلب إعفاء من قرض

أنا المواطن/……………….، أتقدم إلى سيادتكم الكريمة بهذا الخطاب، وسبب تقديمي له أن أمي التي تحت إعالتي تعرضت لمرض شديد، مما اضطرني إلى أن أعمل على تقديم طلب للحصول على قرض من بنك التسليف، والحمد لله فقد حصلت على القرض وتابعت علاج أمي حتى تماثلت إلى الشفاء.

وكان الاتفاق على أن أسدد أقساط القرض خلال عامين كما هو في عقد الاتفاق، ولكني بسبب مرض أمي فقد تحملت ديونًا أخرى إلى جانب القرض، وأصبحت الآن في موقف حرج جدًّا، حيث إنني مطالبٌ بتسديد أقساط القرض من جهة، وتسديد الديون الأخرى من جهة ثانية، وهذا ما لا أستطيع فراتبي لا يتحمل ذلك، علمًا أني ربُّ أسرة عددها سبعة أفراد.

وعليه فإني أتقدم إليكم بهذا الخطاب؛ آملًا مني في الحصول على إعفاء منكم من سداد أقساط القرض، وأرجو أن تنظروا إليَّ بعين الرحمة، وتمنحوني الموافقة على ذلك، وأسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتكم، مع خالص تحياتي وتقديري.

مقدم الطلب……………………

رقم الهوية الوطنية…………………

مكان الإقامة……………..

رقم الهاتف…………………….

تاريخ تقديم الخطاب……………..

التوقيع…………………….

معروض اعفاء

النموذج التطبيقي

بسم الله الرحمن الرحيم

صاحب السمو الملكي الأمير محمد سلمان حفظكم الله ورعاكم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد:

الموضوع/ خطاب إعفاء من قرض.

يطيب لي أن أبعث إليكم أعذب عبارات المحبة والتقدير لسموكم الكريم على ما تقدمونه من خدمات كبيرة للمواطنين، ولا سيما المحتاجين منهم والمتعسرين من ذوي الدخل المحدود، فجزاكم الله خير الجزاء، ومتعكم بالصحة والعافية.

وأحيطكم علمًا بأنني قد تقدمت قبل عام إلى بنك الجزيرة للحصول على قرض، وتم لي ذلك، وفي أول الأمر بدأت في تسديد أقساط القرض، ولكن حصل ما لم يكن في الحسبان، فقد تعرضت في تاريخ ………….. لإصابة شديدة أعاقت قدرتي الجسدية على العمل والإنتاج، وأصبحت غير قادر على جمع قسط القرض والسداد، وأرغب من سموكم النظر في حالتي وتقديم المساعدة المادية اللازمة لاستكمال باقي مراحل العلاج وسداد باقي أقساط القرض.

وأسأل الله لكم التوفيق والسداد، وأن يجعلكم عونًا للفقراء والمحتاجين.

مع جزيل الشكر والتقدير..

مقدم الطلب……….

رقم الهوية الوطنية……………

رقم الهاتف…………….

التاريخ…………….

الإمضاء………….

عزيزنا القارئ، بعد الاطلاع على هذا المقال يمكنك الاطلاع على المقال التالي: معروض اعفاء بنك التسليف.

أعزاءنا القراء، تناولنا معكم في هذه الرحلة الممتعة مع كتابة خطاب اعفاء، حيث تناولنا كيف نكتب خطاب إعفاء، وما هي المعايير والقواعد المهمة التي يجب علينا أن نأخذ بها عند كتابة خطاب اعفاء، ثم أوضحنا تعريف خطاب الإعفاء، مع نموذجين تطبيقيين لكيفية كتابة خطاب اعفاء.

وأخيرًا نرجو أنكم قد نلتم الفائدة المنشودة من هذا المقال، ولطلب المزيد من خدماتنا الكتابية من معاريض وخطابات وطلبات بأفضل جودة وأقل سعر، ندعوكم للتواصل معنا عبر تطبيق الواتساب على هذا الرقم : 0533243424